الجود

غرد يا طير خارج الأحلام
واسبح في بحر السراب

واضرب بسيفك الهواء
فلن تستطيع بحده فلق الضياء

غرد كرما للكلمات والحروف
وماعدا ذلك حتما طريق الحتوف

واكتب عنوانك على سطح الزجاج
ولا تدعه يغير جوفك سبلا وفجاج
ويتخذ صدى الصهيل حذوة ومنهاج

فما عادت لتلك الأرض ملامح تُنظر

وما عاد لذلك الليل
نجم يتألق أو يظهر

ليل كنهار

تساوى فيهما الشعور والحس تقهقر

والتفت وشاح السواد
رغم رسمه المتبختر

فارقها الزهو وضح النهار
فكيف لليل استضافة مائدته السمار

ولم تزل الرؤيا تبحث في الفضاء عن سكنى وعمار

فلم تجد إلا لظى ألهبه حر القفار

وظلمة تبني دون الرؤية الأسوار
0

ويطرق البدر سمعه إلى حداء الوجع
ويحبس قوافي الرد مما أصابه من جزع
ولكن لا القلم ولا الحبر عن النزف ارتدع
7
7
7
طارت الأوراق
وغارت الأحداق
وأعلنت القصيدة احتضارا وفراق
7
7
هو ضعف فوق ضعف
وحرف يطرق حرف

فعد يا هذا من يائك إلى الألف
فلم تصب الطلقة
ذاك الهدف0000!

أنـا ربـتني الـدنيا عـلى جزل العطا والجود
ونـفسي لـلوفا والـطيب وفـعل الخير جزامه
طـموحي يـملي الـعالم ولابـه لـلطموح قيود
مدام إن الأمل طبعي ( عرين وصرت ضرغامه )
سـلفنا مـا لـحقناهم تـحت قـاع التراب رقود
ولا يـبقي مـن الـميت سـوى ذكراه وعظامه

..

..

 


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>